طرق تطوير المتاجر إلكترونية

طرق تطوير المتاجر إلكترونية

10 طرق لتطوير المتاجر الالكترونية (دليل شامل)

في الوقت الذي أصبحت فيه التجارة الإلكترونية تشغل حيزاً كبيراً من الأعمال على الساحة؛ ظهرت المتاجر الإلكترونية  كأداة تسوقٍ تم تصنيفها كأفضل بديلٍ عن عملية التسوق بين المحال والمراكز التجارية مع إمكانية مغادرتها صفر اليدين دون شراء شيء على الإطلاق، لهذا ظهر الاهتمام بإنشاء المتاجر الإلكترونية واتجهت العديد من الشركات إلى إنشائها وبيع منتجاتها من خلالها للعملاء في جميع أنحاء العالم.

ولكن هل هناك أسس معينة يجب اتباعها حين الشروع في تصميم متجرٍ إلكتروني؟

الإجابة هي أجل؛ بالطبع هناك استراتيجيات واضحة يجب اتباعها لدى التخطيط لتصميم متجر إلكتروني حتى تتمكن من تحقيق أقصى استفادة منه والوصول به إلى مستوى العالمية وهو ما نعرضه لمتابعينا في هذا المقال.

طرق تحسين المتجر الالكترونى

1. اعتمد تصميماً مستجيباً لمتجرك الإلكتروني Responsive Design

أحد الأساليب الجديدة المتبعة لدى بناء المواقع والمتاجر الإلكترونية أن تتميز بخاصية الاستجابة؛ وهو ما يعني استجابة متجرك لأي responsive، وتعني أيضاً قدرته على التأقلم ضمن منصة أو بيئة يتم تقديم المتجر على هيئتها، عبر أي أداة إلكترونية تم فتح المتجر من خلالها؛ سواء تم فتحه من خلال الجهاز اللوحي، الهاتف المحمول، الحاسوب سوف يظهر المتجر بمظهرٍ مناسب ولائق.

2. وفر سلة مشتريات بسيطة وسهلة الاستعمال لزبائن المتجر

بالتأكيد لن يساعد العميل على اتخاذ قرار الشراء اختيار سلة مشتريات معقدة أو صعبة الفهم والتحليل؛ فكلما كانت عملية استعمال سلة المشتريات أسهل كلما ساعد ذلك العميل على اتخاذ قرار الشراء؛ لذا فمن أهم أسس بناء متجرٍ إلكتروني اختيار سلة مشتريات سهلة الاستعمال تتحمل إدخال التعديلات والتحسينات لاحقاً حين إذا تطلب الأمر لذلك.

3. ثبت أنظمة عرض محتويات متجرك الإلكتروني

ليس من المناسب استعمال صوراً ذات أبعاد مختلفة أو الكتابة بخطوط متباينة وأحجام مغايرة لبعضها فهذا من شأنه أن يسبب ضوضاء بصرية للزبون وبالتأكيد ستساهم في تأخير قرار الشراء.

4. اختر ألواناً لمتجرك متوافقة مع ألوان شعاره

يجب أن يكون لمتجرك الإلكتروني شعاراً مكتوباً وشعار آخر مرسوم، ويجب أن تكون ألوانه متوافقة مع ألوان المتجر ليريح العميل ويسهل عليه عملية اتخاذ قرار الشراء.

5. ركز على وضع عروضك في منطقة اليسار

من الطبيعي أن نقرأ اللغة العربية من اليمين إلى اليسار وتتوقف العين قليلاً عند اليسار في نهاية كل جملة لتقرير ما إذا كانت ستعود إلى اليمين مرة أخرى أم لا وهنا ستكون فرصة مناسبة لوضع العروض والتخفيضات واعرض المنتجات الأكثر طلباً لتكون في محط اهتمام القارئ وتضمن أن يكون في موضع قراءته.

6. شجع العملاء على الشراء

ليس في كل الأحوال يقدم العميل على شراء المنتج من تلقاء نفسه؛ ففي بعض الأحوال يحتاج إلى دفعة صغيرة من أجل الإقدام على خطوة الشراء، بين له أن عملية الشراء تبدأ بضغطه على هذا الرابط أو تلك الأيقونة، مع التنويع في صياغة العبارات التي تشجع على الشراء مثل: للشراء اضغط هنا أو اضغط لمزيد من المعلومات حول المنتج.

7. اعرض تفاصيل عملية توصيل المنتج

أكثر ما يقلق العميل حول عملية الشراء من المتاجر الإلكترونية هو أن السعر المعلن هو سعر مغاير للسعر الحقيقي وهو ما من شأنه إصابة العميل بالضجر، فهناك تكاليف الضرائب إلى جانب سعر الشحن والتوصيل؛ اجعل السعر المعلن هو نفسه السعر النهائي، واعرض عليهم التوصيل مجاناً ليكون العرض مغري.

8. وفر خدمة استطلاع الرأي حول منتجات المتجر

في الواقع تعد شهادة عميل سابق حول منتج ما من منتجات المتجر هو خير دعاية تشجع بقية العملاء على الشراء، قدم عروضاً كهدايا أو خصومات لمن يكتب شهادته الإيجابية حول تجربته في التعامل مع متجرك الإلكتروني على صفحاتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي؛ تويتر فيس بوك و الإنستجرام وضع روابط شهاداتهم في المتجر.

9. احرص على عمل قائمة الاشتراك بالبريد في متجرك

احرص على توفير خاصية الاشتراك في جديد المتجر للمهتمين بذلك، لا ينبغي إزعاج العملاء بكثرة إرسال الرسائل الإلكترونية إنما هي رسائل بعدد معين كل أسبوع أو شهر وبها عدد محدد من الجمل التي تعرض وصف منتجٍ ما أو صفقات فعلية بعروض مميزة.

10. اهتم بجودة محرك بحث الموقع الإلكتروني

يجب أن يكون محرك بحث المتجر الإلكتروني سهلاً ويتميز بالسرعة أثناء الانتقال بين منتجات المتجر دون هدر الكثير من الوقت حتى لا يصاب العميل بالملل ويترك عملية البحث عن المنتج

5 نصائح لأصحاب المتاجر الإلكترونية

التجارة الالكترونية بالسعودية ودول الخليج العربي آخذة في الانتشار في الفترة الأخيرة بشكل كبير مع تواجد العديد من مواقع التجارة الالكترونية السعودية والعربية مثل سوق.كوم، MarkaVIP، ونمشي.كوم، ومع تعدد مواقع التجارة الالكترونية بالسعودية تزداد المنافسة،. واذا كنت صاحب متجر الكتروني سعودي لكي تنجو بنفسك بهذا المجال يجب عليك ان تتأكد من أن تسير على الطريق الصحيح ولقد لخصنا في هذا المقال خمسة من أفضل النصائح لمساعدة أصحاب المواقع على تصدر قائمة التجارة الإلكترونية.

تجربة مستخدم لا تنسى

لقد سمعنا الكثير عن الشكل الأمثل لتجربة المستخدم، ولكن الحقيقة أن الزبون دائماً على حق. لذلك السؤال الذي يطرح نفسه هنا والذي ينبغي أن تسأل نفسك إياه هل زبائني المحتملين فعلاً سوف يكونوا راضين؟

لن تعلم الجواب إلا في حال تأكدك بنفسك أن موقعك يقدم تجربة مستخدم متكاملة. ويتضمن هذا معدل الارتداد والروابط المقطوعة وزمن التحميل ورحلة المستخدم في الموقع وتطول القائمة بالحديث عن هذا الموضوع.

احتمالين لا ثالث لهما، إما أن يخرج الزائر من الموقع بسرعة وغير راض أو يصبح زائر مداوم ويتحول لزبون وفيَ. ومع الأخذ بعين الاعتبار أن 52% من الزبائن المحتملين يغادرون الموقع لأنهم قد عانوا من أحد المشاكل الآنف ذكرها. ومن دون شك الإحصائيات هي التي سوف تجعلك تختبر موقعك مرة ومرتين وثلاثة!

كيف تستطيع أن تطور موقعك؟

مكن أن تختصر من عدد النقرات. لذلك عليك أن تبدأ فلترة الخيارات في موقعك بحيث تمكن الزائر من معرفة ما يريده بسرعة.

التخمين والتصحيح التلقائي. يعتبر الزوار هذه الميزة رائعة وتأكد أن حلول البحث لديك تنقب كل شيء موجود في الموقع.
حاول أن يكون الموقع ودوداً لزبونك وانصحه بمنتجات أخرى تناسب المنتج الذي اشتراه.

والأهم من ذلك كله هو توصيات زبائنك السابقين لأن ذلك يبني ثقة كبيرة ويمكن أن يجعلك تقف في صدارة التجارة الإلكترونية، متجرك الإلكتروني هو البائع الذي يعمل في كافة أيام الأسبوع وعلى مدار الساعة

حسناً لا يمكن أن ننكر أن 93% من المستهلكين يتأثرون بالمظهر العام للمنتجات و85% من المحلات تنجذب لألوان المنتج. والأكثر من ذلك هو أن عيوننا تنجذب للشيء الأكبر حجماً والأكثر جاذبية.

وبما أن مواقع التجارة الإلكترونية تعتمد بشكل كبير على المرئيات… فينبغي أن تتأكد أن الصفحة الأولى والتي تقع عليها عين المستخدم هي الأروع. كن خلاقاً يا أخي اعتبر أن موقعك هو واجهة العرض الخاصة بمحلك.

قم بترتيب هذه العناصر واسأل نفسك في لو أن موقعي قادراً على الكلام ماذا كان ليقول؟

لو أن لديك عرض ترويجي أو تنزيلات. لا تتردد بالإعلان عن ذلك مراراً وتكراراً! من منا لا يحب العروض الخاصة! استفد من معرفتك بأننا جميعاً ننجذب للمنتجات كبيرة الحجم وزاهية اللون.

الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية صغيرة لكن خارقة!

هل تعلم بأنه وجد الخبير هيتوايس أن 32% مننا يستخدمون الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي للتصفح والتسوق عبر الأنترنت في
أيام عطل الميلاد المجيد؟ والأهم من ذلك نضمن بأن هذا الرقم سوف يتزايد من دون شك لاحقاً هذه السنة.

لذلك أن تتفحص كيف يبدو وكيف يعمل موقعك على شاشة الموبايل والحاسوب اللوحي هو أمر غاية في الأهمية. هناك مجموعة من الأشياء التي ينبغي عليك التأكد منها:
زمن التحميل! يظهر تقرير من قبل جوميو أن شركة دفعات الإلكترونية الخاصة بالخليوي وجدت أن 66% من المتسوقين قد هجروا عربة الشراء الإلكترونية في حال كان التحميل بطيء جداً أو أن الموقع لم يتحمل بشكل ملائم.
تأكد أن موقعك هو مألوف ومشابه للسطح مكتبك. بحيث ينغي أن يكون هدفك هو خلق إحساس مشابه عند المستخدم من على منصة الشراء.

تصدر اللعبة! بحيث اجعل موقعك سهل الاستخدام من أجل عملية تصفح أسرع حاول أن تخلق رغبة عند الزبون أن يشتري فوراً…!!
تأكد بأنك تستخدم برنامج تحليل الخاص بالهاتف الجوال لكي تراقب حركة الزوار على موقعك وما مدى تجاوبية واجهات الموقع مع شاشات مختلفة الحجم.

طبقًا للإحصائيات 45.21% من المستخدمين يتصحفوا منصة اشتريت عبر الهواتف الذكية والإجهزة اللوحية، وأغلب مستخدمي منصة اشتريت كان لهم تجارة سابقة مع التسوق عبر الانترنت او لديهم دافع قوي لتجربة الشراء عبر الانترنت لذا نسبة 45% عليك الا تستهين بها ويتوجب عليك ان تضعها باعتبارك.

كن صديقاً للشبكات الاجتماعية

سوف تسمع آراء متعارضة فيما إذا كانت الشبكات الاجتماعية مفيدة للتجارة الإلكترونية أم لا. ولكن أنا أؤمن بأن أي عدد من الزوار يدخل موقعك هو ليس إلا أمر إيجابي بحت.

قد أظهرت دراسة أجريت حديثاً من قبل شركة الذكاء الاجتماعي سينكايس بأن 42% من الزبائن الذي يتسوقون على الأنترنت أنهم ينقرون على زر “أعجبني” على الفيسبوك فقط من أجل الحصول على القسائم والحسومات!
حسناً هذه هي الطريقة المثلى لتطوير موقعك، ينبغي أن تفهم أن تطوير منصات الشبكات الاجتماعية يمكن أن يكون في غاية الإفادة لجذب الزوار!

والأكثر من ذلك، أنه الحل الأمثل والأهم للحصول على مساحة إعلانية مجانية لكي تروج لعروضك وتبني قاعدة الزبائن.
تعتبر الشبكات الاجتماعية المنصة المثلى لكي تتواصل وتتفاعل مع قاعدة الزبائن لديك ولكن أيضاً لكي تحصل على التغذية الراجعة المفيدة في تطوير موقعك.

يمكنك أن تكون خلاقاً على قدر ما تستطيع! ابدأ حملتك الإعلانية واعمل على بناء الثقة المتبادلة بينك وبين زبائنك. ما يخطر على بالي الآن هو أنه بإمكانك دعوة الزبائن لكي يشاركوا في مسابقة على الأنترنت أو مزاد علني أو حتى يشاركوا فيديو الخاص بتجربتهم. حقاً الإمكانات غير محدودة على الإطلاق!

سلاحك السري هو خدمة الدعم الفني المباشر!

عندما تجرب كل شيء بدءاً من الشبكات الاجتماعية وتقدم عروض خاصة غير محدودة وتروج لها ولكن لا تستطيع بعد التواصل مع زبائنك بشكل فعال!!

حسناً أعرض عليك الآن فكرة ميزة الدعم الفني المباشر حيث يمكن أن تكون هي الحل الأمثل لسد الثغرة التي تشعر بها مع زبائنك. دعونا ننظر عن كثب للحقائق التالية:

تفيد دراسة قدمت من قبل فوريستر للأبحاث أن “عمل محادثة مباشرة ” وجد أنه 44% من الزبائن الذين يشترون على الأنترنت يجدون أن الإجابة على أسئلتهم من قبل أنسان وبشكل مباشر هو واحد من أهم ميزات الموقع.

وجدت دراسة عن التجارة الإلكترونية أن 90% من أولئك الذي أجري عليهم الاستفتاء، أفادوا بأن المحادثة الصوتية المباشرة كانت حقاً مفيدة.

قال 62% من الزبائن على الأنترنت أنهم على الأرجح يشترون من موقع مرة ثانية بسبب وجود الدعم الفني أو المحادثة الصوتية المباشرة.
38% قالوا إنهم فعلياً يشتروا من الموقع بسبب المحادثة الصوتية نفسها!!

مثير للإعجاب، أليس كذلك؟ لا يوجد خسارة بإضافة هذه الميزة لموقعك بحيث تزيد المبيعات وتخفض التكاليف وتجعلك تنافس بشكل أٌقوى.

الآن بعدما تعرفت على الخمس نصائح التي تجعل متجرك الإلكتروني يتصدر مواقع التجارة الإلكترونية حان وقت التنفيذ.

  • قم بشراء خدمة لانشاء متجرك عبر موقعنا المستقل